جميعنا يعلم أن المحادثات عبر الإنترنت بوسائلها المختلفة ليست آمنة تمامًا ولكن هل تصور أحدنا أن يكون فيسبوك يتجسس على المحادثات الصوتية والاحتفاظ بنسخة منها لدى الشركة وما الغرض من ذلك؟!!

كيف يتجسس فيس بوك على المحادثات؟

أعلنت مصادر مهمة من داخل فيسبوك رفضت الإعلان عن هويتها خشية فقدان وظائفهم بالشركة، أن شركة فيسبوك قد قامت بالتعاقد مع شركة لتسجيل المحادثات والرسائل الصوتية التي تتم عبر موقع الفيس بوك وكذلك الواتساب، أوضحت هذه المصادر أنه يصلهم الكثير من تلك التسجيلات و يسمعون محادثات مستخدمي فيس بوك، وأحيانًا ذات محتوى مبتذل، لكنهم لا يعرفون لماذا يحتاج فيس بوك إلى الاحتفاظ بتلك النسخ من المحادثات.

انتهاكات الخصوصية:

أوضحت  لجنة حماية البيانات الأيرلندية- التي تتولى الإشراف على فيس بوك في أوروبا- في تصريح لها،، أنها تدرس  نشاط الشركة مؤخرًا بحثًا عن انتهاكات محتملة لقواعد الخصوصية الصارمة للاتحاد الأوروبي، وجراء هذه الأخبار المسربة تراجعت أسهم عملاق مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 1.3٪ في نيويورك خلال التداول في البورصة في الأيام القليلة الماضية.

فيس بوك يوضح الأمر :

أكدت إدارة فيس بوك في تصريح لها أن النظام قام بنسخ محادثات المستخدمين الصوتية آليًا كإجراء طبيعي وهو خيار موجود في تطبيق Messenger الخاص بالفيس بوك حيث يقوم المستخدم باختيار نسخ الدردشات الصوتية الخاصة به، أما عن التسجيلات التي احتفظ بها النظام بشكل خاص فبحسب تفسير الفيس بوك فربما فسر الذكاء الاصطناعي بالنظام حفظ الرسائل بشكل غير صحيح نتج عنه هذا الخلل، أما عن مراجعة بعض العناصر البشرية لتلك المحادثات فقد أكد فيس بوك أن الأمر لن يتكرر في المستقبل وقد كان مجرد إجراء عارض.

اقرأ أيضًا: شركات إعلانات على الفيس بوك

هل تظن أن تفسير فيس بوك للأمر منطقيًا؟

هذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها باختراق الخصوصية، في العام الماضي تم التحقيق من قبل لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية بخصوص ممارسات انتهاك الخصوصية داخل الموقع واتهام فيس بوك أنه يجمع تسجيلات صوتية وبيانات من المستخدمين لتحديد وتحسين الإعلانات والأخبار التي يراها المستخدمون على صفحاتهم، وقد نفى الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج الأمر في شهادة الكونجرس، وتم تسوية القضية مع لجنة التجارة بدفع غرامة مقدارها 5 مليارات دولار.

أثناء التحقيق مع الشركة في الكونجرس، قالت الشركة أنها “تصل فقط إلى ميكروفون المستخدمين إذا كان المستخدم قد أعطى إذن للتطبيق بذلك” ولم توضح الشركة أنها تطلع أي طرف آخر على محادثات المستخدمين أو الوصول لما يجرونه صوتيًا.
بحسب المصادر التي تؤكد  أن فيسبوك يتجسس على المحادثات الصوتية فإن هناك شركة واحدة على الأقل تقوم بمراجعة محادثات المستخدم وهي TaskUs Inc، وهي شركة خارجية مقرها في سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا ولها مراكز في جميع أنحاء العالم. يُعد فيسبوك أحد أكبر وأهم عملاء TaskUs، وبعد كثرة الكلام عن الأمر طلب فيسبوك من TaskUs إيقاف هذا العمل مؤقتًا منذ أكثر من أسبوع.

من خدماتنا : تصميم تطبيقات للجوال

فيس بوك ليس الوحيد:

لاتتصور أنه وحده فيسبوك يتجسس على المحادثات الصوتية ففي عالم الإنترنت لا خصوصية حقيقية فالجميع يفعل ذلك، حيث تعرضت شركات التكنولوجيا الكبرى بما في ذلك Amazon. و Apple . لانتقادات شديدة لجمع بعض التسجيلات الصوتية وتعريض تلك المقاطع لمراجعة بشرية، أبلغت بلومبرج لأول مرة في أبريل 2019 أن أمازون لديها فريق من آلاف العمال حول العالم يستمعون إلى طلبات صوت Alexa بهدف تحسين البرنامج، وأنه تم استخدام مراجعة بشرية مماثلة لمساعد Google لشركة Siri و Alphabet Inc. من Apple. قالت Apple و Google منذ ذلك الحين أنهما لم يعدا مشتركين في هذه الممارسة، وقالت أمازون أنها ستتيح للمستخدمين إلغاء الاشتراك في المراجعة الإنسانية.



لمزيد من المعلومات وللاستشارات المجانية. يمكنكم التواصل الآن مع احد المتخصصين في شركة ابيت ديجيتال واحدة من افضل شركات التسويق الالكتروني في الامارات.

اترك رد

×