الثورة المعلوماتية حدث العصر

عرفت العصور السابقة بمسميات مختلفة ومتنوعة كعصر السينما وعصر الصحافة وايضا عصر التلفزيون والاذاعة، والعصر الحالي بعد كل التقدمات التقنية في المجال التكنولوجي و المعلوماتي فانه يستحق اسم عصر الثورة المعلوماتية.
الثورة المعلوماتية هو الانفجار المعلوماتي و المعرفي و التدفق العالي للمعلومات في المجالات المختلفة و التي بنت و طورت المجتمع في المعرفة، وميزت العالم الحديث في مجال تقنية الاتصال والوسائط والمعلومات.
وايضا اتاحة المعلومة وتوفيرها وحفظها وتبادلها واسترجاعها بسرعة و سهولة باستخدام وسائل التكنولوجيا و الاتصال الحديثة.

نبذة تاريخية عن نشأة الثورة المعلوماتية:-

عرفت نشأة الثورة المعلوماتية مراحل متطورة بحيث كانت بدايتها بظهور الحاسب الالي في الثمانينات، ومنه بدات فكرة تطويرها لجعل الانسان يقوم بعمليات اكثر في آن واحد بهدف توفير الجهد و الوقت، واصبح ارسال و استقبال المعلومات ممكنا بتطور الحاسوب فبعد ان كان بحجم غرفة اصبح يمكن حتى وضعه في الجيب.
والحاسوب من بين اكثر الوسائل تاثيرا في الثورة المعلوماتية بسبب امكانية الاشخاص تبادل المعلومات عن طريق الصوت و الصورة بسهولة تامة.
 و لا يمكن التحدث عن الثورة المعلوماتية دون ذكر  مجال الاتصال والشبكة العنكبوتية وسهولة ارسال المعلومات واستقبالها فقط باستخدام هاتف فيه خدمة الانترنت، وتطور سرعة الاستقبال والارسال عن طريق التنافس بين شركات الاتصال المختلفة.
الثورة المعلوماتية

إيجابيات و سلبيات الثورة المعلوماتية :-

الايجابيات :-

  • فرص تحقيق التميز و الابداع في تنمية المواهب في جميع المجالات.
  • تسهيل الدراسة على الطلبة بوجود مواقع تعليمية غنية و مميزة.
  • انتشار المعلومات بسرعة و بسهولة و ايصالها للكثير من الاشخاص في العالم.
  • الوصول للمعلومة بسهولة و اختصار الجهد و الوقت للباحثين في شتى المجالات.
  • تنوع مضمون المعلومات باختلاف و تنوع مصادرها.
  • ابداء الراي و حرية التعبير خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي.

السلبيات:-

  • انتشار كبير للثقافة الاباحية و القيم الاخلاقية المنحلة و الشذوذ لعدم توفر الرقابة اللازمة.
  • انتهاك الخصوصيات و الكسل و اضاعة الوقت.
  • العولمة و سيطرة ثقافة الدول المتقدمة على دول العالم الثالث.
  • التفرق و الابتعاد و القضاء على صلة الرحم بين افراد العائلة.
  • قتل روح و حب المطالعة و البحث العلمي بالابتعاد عن الكتب.
  • استغلال الاطفال و نشر الدعايات و المعلومات الخاطئة.
الثورة المعلوماتية

مظاهر الثورة المعلوماتية في العصر الحالي :-

  • الانتشار الواسع للكتب في مختلف المجالات>
  • الاستخدام الواسع و الهائل للانترنت في الكثير من المجالات كالتعليم و اكتساب المعارف.
  • انتشار المواقع و الفضائيات و الصحافة الالكترونية و وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك و توفر المعلومة على مدار الساعة.
  • انتشار اساليب تعليمية جديدة مبدعة من المدرسين لتبسيط و فهم التخصص.
واخيرا فان التطور المعلوماتي والتكنولوجي يسير و يتطور بشكل رهيب وهائل والانسان مجبر علي مواكبة العصر والتحديات التي يعيشها تختلف عن سابق عهدها.
ورغم سهولة الوصول للمعلومة وجعل العالم قرية صغيرة تجمع الاشخاص والمستخدمين من كل النواحي و البلدان.
الا ان الانسان يجب ان يكون ضميره واعي ويقظ وان يبتعد عن السلبيات الخطيرة المنشقة من الثورة المعلوماتية وان يتيقن بان كل فعل صغير يقوم به عليه ان يكون مسؤول عنه وان يسير مع هذه التطورات باحترام العلاقات الانسانية والمبادئ من اخلاق وادب.
فكلما احسن استغلالها وصل لاهدافه و انتشرت الفائدة اما ان كان العكس فينتشر الفساد بكل انواعه من تخريب وكلام سيئ والفشل والاخفاق.


لمزيد من المعلومات وللاستشارات المجانية. يمكنكم التواصل الآن مع احد المتخصصين في شركة ابيت ديجيتال واحدة من افضل شركات التسويق الالكتروني في الامارات.

اترك رد

Whats