أصبح المحتوى أحد الطرق الرئيسية التي تستخدمها الشركات للتفاعل مع عملائها وجذبهم لشراء المنتجات أو الخدمات المقدمة، كما يجب معرفة أن  دور المحتوى لا يقتصر على تيسير عملية التسويق فحسب، بل أصبح جزءًا أساسيًا من الأنشطة التجارية بجميع أنواعها وأقسامها؛ بما في ذلك المبيعات والتطوير والترويج، إلخ. لذلك تم ابتكار أنظمة إدارة المحتوى المتطورة التي تساعد رواد الأعمال على تنفيذ استراتيجيات التسويق بكفاءة عالية وبتنظيم عالي الدقة، هيا نشرح بشكل أكثر تفصيلًا ماهية هذه الأنظمة.

ما هي أنظمة إدارة المحتوى؟

أنظمة إدارة المحتوى المتطورة (CMS) هي مجموعة من البرامج التي تُستخدم لإدارة المحتوى الإلكتروني، ومن أهم مميزاتها أنها تسمح للعديد من المستخدمين استخدام النظام في وقت واحد، فيكونون قادرين على إنشاء المحتوى وتحريره ونشره بمجرد حصولهم على اسم مستخدم وكلمة سر على هذا النظام، وبالتالي تسهل هذه الأنظمة التعامل مع استراتيجية المحتوى وتطبيقها ويمكن لأي شخص التعامل مع موقع الويب ولا يشترط أن يكون لديه خلفية برمجية عن طريقة عمل هذه المواقع.

ما وظيفة نظام إدارة المحتوى؟

  • يتيح للمستخدمين إنشاء المحتوى وتنسيقه بسهولة.
  • يتيح تخزين المحتوى على شكل مسودات بطريقة منظمة.
  • يمكن إعداد جدول زمني بالمحتوى المطلوب نشره يوميًا أو شهريًا أو حتى سنويًا، وبالتالي مع تفعيل خاصية الجدولة يمكن أن ينُشر المحتوى تلقائًيًا حسب الوقت الذي يحدده المستخدم.

تعرف على: أفضل شركة متخصصة في كتابة وإدارة المحتوى في دبي

كيف تعمل أنظمة إدارة المحتوى المتطورة ؟

لنمنحك فكرة مختصرة عن كيفية عمل أنظمة إدارة المحتوى المتطورة ، دعنا نأخذ مثال حي على أحد أشهر هذه الأنظمة وهو نظام وردبريس (WordPress). 

بدون استخدام أحد أنظمة إدارة المحتوى ستكون عملية إنشاء المحتوى ونشره على المواقع الإلكترونية صعبة للغاية وستحتاج إلى متخصص على دراية بالأكواد وتقنيات برمجة الويب ليتمكن من التعامل معها بسلاسة، حيث سيقوم بكتابة ملف HTML ثابت ثم يقوم بتحميله إلى الخادم ويتبع بعض الخطوات الأخرى لإتمام المهمة، تبدو عملية معقدة وصعبة، أليس كذلك؟!

نعم بالفعل هي صعبة كما تبدو، لذلك تعد أنظمة إدارة المحتوى قفزة تكنولوجية رائعة في عالم صناعة المحتوى والتدوين، حيث يُمكن لأي شخص غير متخصص التعامل معها، وذلك عن طريق كتابة المحتوى على الوردبريس الذي واجهته تشبه إلى حد كبير واجهة برنامج مايكروسوفت ورد (برنامج الكتابة الشهير)، ها هو شكل واجهة برنامج ورد بريس:

ما هي أشهر أنظمة لإدارة المحتوى؟

ما مميزات أنظمة إدارة المحتوى المتطورة ؟

  • التحكم الكامل في موقعك الإلكتروني:

تمنحك أنظمة إدارة المحتوى المتطورة إمكانية التحكم الكامل في كل ما يتم عبر الموقع الإلكتروني مثل إنشاء المحتوى ونشره وجدولته وإتاحة التسجيل من قبل أكثر من مستخدم، إلخ. كل هذه الخصائص بإمكانك التحكم بها دون أن تحتاج إلى الاستعانة بأحد مطوري الويب لأنك بمساعدة أي نظام إدارة محتوى يمكنك إتمام أعمالك بكفاءة عالية ودقة متناهية.

  • إمكانية التحديث المستمر لموقع الويب الخاص بك:

مواقع الويب بحاجة إلى التحديث بانتظام سواء من حيث التصميم أو المحتوى لتتمكن من مواكبة أجدد التقنيات التي تخلق انطباعًا فريدًا في أذهان الزوار، بالإضافة إلى ذلك فإن محركات البحث تصنف المواقع الإلكترونية وترتبها في نتائج البحث حسب حداثة محتواها، فكلما حدثت محتوى موقعك الإلكتروني بانتظام زادت فرصة ظهوره ضمن نتائج البحث الأولى وهذا ما نسعى إليه جميعًا. و أنظمة إدارة المحتوى المتطورة تساعدك على تحديث محتواك ومتابعته باستمرار دون عناء.

  • السماح لعدة مستخدمين بالعمل على موقع الويب:

عادةً ما تتم إدارة محتوى المواقع الإلكترونية من قبل مجموعة من الأشخاص لذلك من الضروري توفير نظام يسمح لعدة مستخدمين بالعمل على الموقع الإلكتروني مهما كان موقعهم الجغرافي، وهذا ما توفره أنظمة إدارة المحتوى المتطورة .

  • توفير الحماية والأمان:

تشتمل أنظمة إدارة المحتوى على أحدث ميزات الأمان التي تحمي الموقع الإلكتروني وقاعدة البيانات من أي نوع من أنواع الهجمات الضارة مثل الفيروسات أو قرصنة البيانات، حيث يمكنك تفعيل خاصية تقييد الوصول إلى المحتوى إلا عبر نظام قائم على الإذن قبل الوصول.

إذا كنت ترغب في تطوير محتوى الموقع الإلكتروني الخاص بك أو إنشاء محتوى جديد لإطلاق موقعك الإلكتروني يمكنك التواصل مع شركة أبّيت ديجيتال الرائدة في مجال الحلول الرقمية، لمزيد من المعلومات والتفاصيل عن أنظمة إدارة المحتوى المتطورة التي تديرها شركتنا تواصل معنا فورًا.

Comments are closed.

بدء المحادثة الفورية
تحتاج للمساعدة؟
مرحبا
كيف نقدر نساعدك؟ :)