انشاء فيديو موشن جرافيك يعني ببساطة استخدام الصورة والحركة في التعبير عن فكرة معينة وفي الغالب يكون مصحوباً بالمؤثرات الصوتية والعبارات الصوتية لمزيد من جذب الانتباه.

تعتمد فكرة الموشن جرافيك في الأساس على الرسوم المتحركة  التي يتم إنتاجها عبر متخصصين في تصميم وتنفيذ المؤثرات البصرية المختلفة.

وقد انتشر استخدام الموشن جرافيك في الآونة الأخيرة بصورة كبيرة، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب منها:

قوة التأثير التي تتركها الرسوم المتحركة على المتلقي، فكلما تم تنفيذها بحرفية ظلت لوقت طويل عالقة في ذهن المتلقي؛ لأنها تخاطب عدد كبير من حواس المتلقي كالبصر والسمع والانتباه، وهو ما يخدم الهدف منه ويحقق الرسالة الدعائية والإعلانية التي ترغب في نشرها.

كما يعتبر انشاء فيديو موشن جرافيك أقل تكلفة من إنتاج فيديو عادي باستخدام أدوات تصوير الأفلام المتحركة التقليدية ككاميرات الفيديو وغيرها.

كما يتميز الموشن جرافيك بغزارة الأفكار الإبداعية التي يعتمد عليها مصممو هذا النوع من الوسائل الدعائية فهو يطلق العنان لخياله دون التقيد بحدود ما.

مراحل انشاء فيديو موشن جرافيك مؤثر:

في ظل انتشار المواقع الالكترونية ووجود تنافس كبير بينها ورغبة الجميع في جذب أكبر قدر من الزوار تصبح الاستفادة بكل عناصر الجذب ضرورة ملحة، وهو ما يفتح الباب نحو الاعتماد على الموشن جرافيك بصورة كبيرة؛ لأنه من أكثر الوسائل فاعلية وتأثيراً ولكن كيف تخلق النوع المؤثر منه؟ هذا ما سنوضحه فيما يلي:

حدد هدفك وجمهورك، لماذا  نقوم بهذا العمل؟ ومن سنخاطبهم؟ أسئلة يجب أن تكون إجابتها واضحة لدى فريق العمل من محرر للمادة الإعلانية والقائمين على التنفيذ، وهذه المعرفة تجعل الرسالة الإعلانية أكثر وضوحاً وذات دلالة وفاعلية.
حدد الوقت واللغة المستخدمة، كم ستكون مدة عرض الفيديو؟ وما اللغة التي سنستخدمها؟ فكما هو معروف لدى الجميع أن خير الكلام ما قل ودل، فلست في حاجة إلى التطويل من الوقت طالما لديك القدرة على توضيح الفكرة باللغة المناسبة للفئة المستهدفة، وهو ما يعني ضرورة وضع العناوين الرئيسية للفكرة في ذهنك أثناء التنفيذ.
جهز أدواتك وابدأ في العمل، أقلام وورق، وبرامج الرسوم المختلفة على الكمبيوتر هذا كل ما تحتاجه، وقد ساهم التطور الكبير في برامج إنتاج الفيديو في دمج المؤثرات وجودة المنتج النهائي.
اكتب السيناريو أولاً، من أين سنبدأ؟ وأين سننتهي؟ هذا السيناريو الذي يدور فيه مقطع الفيديو، وهو أهم عنصر في تصميم فيديو موشن جرافيك له تأثير، فمن خلاله سيتحرك صانع التصاميم وكاتب الحوار، ومن المهم أن تكون الرسالة الإعلانية حاضرة في أول 20 ثانية من زمن الفيديو؛ لجذب انتباه المتلقي وتحقيق مشاهدات أكثر، كما أن سيناريو في زمن أقل يعني نجاح أكبر وانتشار أسرع.
استخدم القصة والفكاهة، من أكثر الأساليب جاذبية الدمج بين  الروح الخفيفة والقصة المعبرة، فلا تجعل تصميمك مملاً عن طريق العبارات الجافة والتلقين الأجوف، بل اجعل نقطة انطلاقك هي الصورة المعبرة المرحة مع كسر الملل بالدعابة والحس الفكاهي.
أنت في حاجة إلى متحدث متحمس..!! نبرة المتحدث وطريقة إلقاءه لا بد أن تتناسب مع طبيعة الفئة المستهدفة والرسالة الإعلانية، فالكلمات الباردة لا تترك أثراً، ويمكنك الدمج بين الموسيقى التصويرية والمؤثرات الصوتية في الوقفات الصوتية للمتحدث.
بعدما تنتهي من إعداد الفيديو قم بمشاهدته ومراجعته، وضع نفسك في موضع المتلقي وحدد  نقاط القوة والضعف التي تراها داخله، وغير ما تراه في حاجة للتغيير.

هذه الخطوات في الغالب تحتاج إلى فريق متخصص في انشاء فيديو جرافيك احترافي ليحقق أهداف المُعلن، فالأمر يحتاج إلى كثير من الخبرة والقدرة والمتابعة وكثير من الإبداع..!!



لمزيد من المعلومات وللاستشارات المجانية. يمكنكم التواصل الآن مع احد المتخصصين في شركة ابيت ديجيتال واحدة من افضل شركات التسويق الالكتروني في الامارات.

اترك رد

WhatsApp